كيف تقيم نفسك ذاتيا إذا كان لديك اضطرابات في النوم ؟!

كيف تقيم نفسك ذاتيا  إذا كان لديك اضطرابات في النوم ؟!

تأكد إذا ما كانت أحدى الملاحظات أدناه تنطبق عليك –

  •  هل تشخر بصوت عالي ومسموع, ربما يسمع  في الغرفة المجاورة؟
  •  هل لاحظت بنفسك أو من خلال أشخاص آخرين انك تعاني من فترات توقف في التنفس أو شعور  باختناق إثناء النوم؟
  •  هل تعاني من الرغبة في النوم أو الإغفاء إثناء مشاهدة التلفاز, القراءة, قيادة السيارة, أو حتى أثناء ممارسة الحياة اليومية المعتادة؟
  •  هل  تعاني  من اضطراب في النوم على الأقل 3 ليالي في الأسبوع؟ على سبيل المثال : صعوبة في الإغفاء وبدء النوم , تستيقظ بشكل متكرر أثناء النوم , أو انك تستيقظ باكرا  وتجد صعوبة في العودة للنوم مجددا .
  •  الانزعاج وعدم الراحة أثناء النوم سواء كان عن طريق الاستيقاظ المتكرر أثناء الليل, الأحلام المزعجة أو سماع الأصوات  الشعور بحدوث آلام  أثناء النوم, هذا الإضافة إلى معاناة أفراد عائلتك من قلة النوم.
  •  إذا كنت تعاني من واحدة من النقاط المذكورة أعلاه, يتوجب عليك مراجعة الطبيب المختص  وإجراء الفحوصات اللازمة ومناقشة احتمال أصابتك بمتلازمة الشخير و انقطاع التنفس, وكذلك ينصح بتسجيل هذه الملاحظات وتدوين عدد مرات ونمط و تكرار حدوثها.

من الضروري أيضا توضيح بعض التعريفات التالية:-

الشخير الليلي  : يحدث الشخير إذا كان هناك إعاقة جزئية أو انسداد لمجرى  التنفس, ومن الثابت وجود علاقة طردية بين الشخير وارتفاع ضغط الدم, كما إن الشخير ممكن إن يكون مؤشر للإصابة بمتلازمة انقطاع التنفس والاختناق أثناء النوم.

توقف التنفس أو الاختناق أثناء النوم : إن حدوث ذلك هو مؤشر على حدوث اختناق أثناء النوم, و بالإضافة لذلك إن تكرار حدوث فترات انقطاع التنفس تؤدي  الى نقص كمية الأوكسجين في الدورة الدموية وبالتالي حدوث اضطرابات في  القلب, وكذلك تساهم في حدوث ضعف الجسم و الإغفاء المتكرر أثناء النهار.

الشعور بالإغفاء  أثناء مشاهدة التلفاز لقراءة و قيادة السيارة  :-

الإغفاء والنوم في الأوقات المفترض أن يكون المرء فيها منتبها و يقظا هي مؤشر على الحرمان الشديد من النوم ووجود اضطرابات فيه ,  وهذا ما قد يعرض الشخص المصاب إلى احتمالات   تسببه في  حوادث  الطرق, بالإضافة إلى تعرضه  لاضطرابات ذهنية و عاطفية.

صعوبات في النوم لمدة 3 ليال في الأسبوع :-

إن استمرار حدوث اضطرابات النوم تؤدي إلى زيادة مخاطر حدوث الاكتئاب و الاضطرابات العاطفية و الاجتماعية كما تؤثر بشكل كبير على مستوى الأداء الوظيفي.

 الاستيقاظ  المتكرر أثناء النوم :- 

تؤثر على كمية ونوعية النوم, وبالتالي اضطراب الأداء الصحي و الوظيفي الطبيعى  اللازم للإنسان السوي.

 و سلامتكم….

June 30, 2016